dr-alakkad contact whatsapp

قسم الطب النفسي

كن معنا انت وعائلتك بآمان .

قسم العلاج النفسي

يتم إجراء النشاطات والأبحاث حول أسباب وحلول المشاكل الروحية للمرضى الذين يعانون من هذه المشاكل في وحدة طب الأطفال ويتم إجراء المعالجات النفسية للمرضى المراهقين والبالغين.

يتم تحديد الاضطرابات الروحية عبر المقابلة وجها لوجه والاختبارات الضرورية في وحدة الطب النفسي. ويتم تحديد البرنامج العلاجي الضروري بعد تقييم البيانات التي يُحصل عليها.

يتم تنظيم جلسات المقابلات والعلاج النفسي مع الدعم الدوائي أيضا في إطار هذا البرنامج.

يتم إجراء التشخيص والمعالجة بالنسبة للقلق والاكتئاب والهلع، والوسواس القهري، والرهاب، والاضطرابات الذهانية (انفصام الشخصية، واضطرابات Hipol، واضطرابات البارانويا) واضطرابات العلاقة الجنسية، واضطرابات الأكل والنوم، واضطرابات التكيف، واضطرابات الشخصية، واضطرابات التعلم، والاضطرابات النفسانية الجسدية في وحدة الطب النفسي.

ويتم تقديم الخدمات السريعة باتخاذ مركز الشخص بعين الاعتبار في المراجعات الطارئة.

ويتم تقديم خدمات التشاور للمرضى المقيمين في تركيا بسبب الأمراض الأخرى؟

الصدمات النفسية

يتم ترتيب هذه العوامل حسب كثافة تحققها على النحو التالي: تثبت البيانات المتعددة أن الصدمات التي يواجهها المريض نتيجة المشاكل التي يعيشها تشكل أساس الأمراض النفسية.

لمشاكل المالية
ضغط الحياة الزوجية
ضغط الوالدين
الفشل في المدرسة
الخوف من الموت
التوتر في العمل
الفقر الشديد
الوضع الاجتماعي
الحياة في المدينة

خصائص العلاج

إن تحديد العوامل التي تؤثر على سلوك الأفراد وتشعرهم بعدم السعادة يشكل عنصرا أساسيا بالنسبة للمعالجة في هذا الإطار. وإن التوترات النفسية يمكنها أن تحمل خصائص مشتركة ولو كانت تنطلق من أسباب مختلفة. وتبرز المعطيات الناتجة عن الفشل في جميع هذه العوامل تقريبا.

إن العلاج النفسي يمهد لإظهار المشاعر المكبوتة عند المريض وشعوره بالثقة لإظهار هذه المشاعر. وإن نجاح المعالجة متوازية مع درجة شعور المريض بالثقة.

وقد يلزم أن تكون مدة المعالجة طويلة وبدون فواصل بسبب هذه الخصائص. وإن المعالجات الغير مكتملة قد تؤدي إلى ظهور المشاكل التي تم تخفيضها نسبيا من جديد وفي وقت قصير.

ماذا تقدم المعالجة؟

إن تعبير المريض عن نفسه بشكل صحيح مهم للغاية كما أن إنصات الطبيب للمريض بصبر وبعيدا عن التحيز مهم أيضا بنفس الدرجة في نجاح المعالجة النفسية. في كثير من الأحيان يكشف المريض عما في داخله للطبيب نتيجة الثقة التي يشعرها تجاه الطبيب. وهذا الأمر يسهل تشخيص سبب الاضطراب.

إن الشخص يكون كتوما، ويتهرب من المشاركات، ويحاول الاختباء حتى من نفسه في حالة الاضطراب النفسي. وإن نجاح المعالجة يتحقق بإخراج الشخص نفسه مما يشبه السجن الذي كونه في داخله.

إن المريض الذي يكون في ابتعاد عن الحياة، يكون قد اكتسب حركة الحياة الطبيعية من جديد. ويبدأ الشخص بالشعور بالمتعة مما يفعله، ومواجهة المشاكل، والمقاومة أمام العقبات مع الثقة التي تمنحها له المعالجة.

مجموعة الأمراض الرئيسية

يتم تركيز المعالجات النفسية على المعطيات الخاصة بالشخص في النشاطات التي تُجرى في هذا المجال. ولهذا السبب، يجب علينا التقبل أن هذه المعالجات تكون طويلة المدى. ويتم استعمال الأدوية بهدف دعم السيطرة على تشتت وعي المريض وإيقاف ردود فعله السلبية وتهدئته. إن تقديم المساعدات لحل المشاكل على المدى الطويل يشكل الفكرة الأساسية للمعالجة مع العلاج النفسي الديناميكي بمنحى التحليل النفسي والعلاج النفسي الداعم بصورة رئيسية.

أ) الاضطرابات الذهانية

ب) اضطرابات الحالة العاطفية

ت) اضطرابات القلق

ث) يتم التعامل مع الاضطرابات النفسية التي تكون نتيجة الأمراض الأخرى مع تحديد الأسباب بشكل كامل.

يمكن التشخيص بسهولة لأمراض السرطان والسكري والإيدز وما شابه التي لها أهمية حياتية في يومنا هذا. وقد تسبب هذه الأمراض صدمة عند المريض وتُضعف من قوة حياته. وهذا الأمر يجلب المشاكل النفسية الشديدة بطبيعة الحال.

إن عدم التكيف الاجتماعي الذي يظهر فيه الشعور بالغيرة الناتجة عن الابتعاد عما يحدث في محيط المريض، والهواجس، والمخاوف، هي بين المشاكل النفسية التي نواجهها بكثرة أيضا.

وإن الأزمة التي يشعر بها الشخص يجعله هجوميا في علاقاته مع الآخرين أحيانا. ويكتسب هوية لا يمكن التعايش معه وعديم النفع.

وإن كثرة النسيان، والاستسلام للأحلام، والمخاوف، والقوى الغير موجودةتغير المريض حسب عمق المشكلة النفسية الذي يكون فيه.

ومن أهم العوامل التي تتسبب في الاضطرابات النفسية هو اضطرابات العلاقة الجنسية.

إن وحدة طب النفس في مستشفى تركيا تقوم بتجهيز البرامج لنشاطات وأبحاث حل جميع المشاكل والأمراض النفسية.

اضطرابات النوم

إن اضطراب النوم يُعد بين الأسباب المهمة التي تؤثر سلبا في جودة حياة الإنسان. ويمكن لاضطراب النوم أن يكون نتيجة مرض خفي في أغلب الأحيان، ويمكن أن يكون متعلقا بالمشاكل النفسية. ويعيش الشخص معضلة بين اضطراب النوم وبين المشكلة النفسية التي يعاني منها. إن حالة الأرق التي تكون نتيجة الأمراض الفيزيائية، قد تؤثر سلبا في توازن الشخص النفسي، ويمكن أن يحدث عكس ذلك تماما، وبعض الاضطرابات النفسية تتسبب في الأرق عند الشخص.

الطب النفسي للأطفال

الصحة والأمراض الروحية للأطفال والمراهقين أو الطب النفسي الخاص بالأطفال والمراهقين هو فرع العلم الذي يدرس الأعراض المتنوعة التي تظهر في المجالات الاجتماعية والعائلية والأكاديمية والسلوكية والعاطفية التي من الممكن أن يعيشها الأطفال والشباب في الفترة العمرية التي تمتد من الطفولة إلى مرحلة الشباب.

قد يكون جزء هذه الأعراض أمورا طبيعية تخص فترة عمرية من حياة الطفل، أو قد يكون مرتبطا بأمور رد فعلية ترتبط بعوامل محيطة أو بأحداث حياتية، كما وقد يكون ممثلا لانعكاسات مرضية موجودة أو في طور التكوين. يدخل في مساحة الطب النفسي للأطفال كل من تثبيت هذه الأعراض، والفعاليات مثل تقييم الأطفال من حيث المرحلة المرضية، وما إن كانت حالتهم تستدعي علاجا أم لا، وما هو شكل العلاج المناسب لهم إن استلزم الأمر علاجا. تعتمد هذه التقييمات على المقابلة الفردية التي تتم مع الطفل وعلى المقابلة التي تتم مع الطفل والعائلة سوية بشكل مبدئي، وتتم بالفحوصات المنظورية والنفسي في الظروف التي تستدعي ذلك.

طلب استشاره 

الأسئلة الأكثر ورودا فيما يتعلق بالمراحل العمرية:

مرحلة الطفولة؛مشاكل الأكل والشهية والنوم؛ مواجهة صعوبات في الاجتماعيات و إنشاء علاقات مع المحيط (مثل عدم النظر المباشر في العينين)، مشاكل ناتجة عن العلاقة بين الأب والأم والطفل، تأخير الكلام.

مرحلة ما قبل المدرسة:مشاكل تعليم استخدام دورة المياه، ومشاكل السلوك، والحركة الزائدة، وعدم انتظام النوم، ومواجهة صعوبة في بدء الروضة، وعدم القدرة على الانفصال عن الوالدين، وعدم القدرة على التواصل، ومواجهة صعوبة في إنشاء علاقات اجتماعية مع الأقران، وصعوبة الحديث أو تأخره، والسلوك المضاد لكل ما هو مستجد.

فترة المدرسة:مشاكل وصعوبات مثل عدم النجاح في المدرسة، وعدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة، والخوف من المدرسة، ونقص التركيز، ومشاكل التصرف، والنشاط الزائد، وصعوبة القدرة على الملائمة مع الأقران، وصعوبة الاستيعاب، وصعوبة التعلم، وعدم الرغبة بصفة عامة، ومشاكل النوم، القلق والشك، والقلق من الامتحانات، المخاوف، التبول أثناء الليل، والحساسية المفرطة.

فترة المراهقة:مشاكل التصرف، وعدم الرغبة العامة، وعدم السعادة، والقلق، والخوف، ونقص التركيز، ومشاكل الشهية والنوم، والتغيرات في سلوكيات تناول الطعام، وسلوكيات أذى النفس، والحساسية بصفة عامة وما شابه قد تكون مقدمات لأسباب المشاكل.

الاضطرابات النفسية التي من الممكن ملاحظتها في الأطفال والمراهقين:

أ. اضطراب الوضع العاطفي: اكتئاب، عيوب المزاج الثنائي والثلاثي.

ب. اضطراب القلق: نوبات الفزع، اضطرابات الخوف الشهيرة.

ج. اضطراب الخوف من الانفصال في فترة الطفولة.

د. اضطراب الخوف الاجتماعي في فترة الطفولة.

هـ. اضطراب الوسواس القهري.

و. اضطراب نقص التركيز والحركية الزائدة.

ز. التوحد – اضطرابات التطورات الشائعة.

ح. صعوبة التعلم الخاصة.

ط.تأخير في التطور الإدراكي

ي. اضطراب السلوك

ك.اضطرابات الكلام

ل. اضطرابات الطعام

م. عدم انتظام النوم: كوابيس، الرعب الليلي

وفر وقتك وجهدك بالبحث عن الطبيب المناسب

العلاج في تركيا اصبح سهلا معنا

Pin It on Pinterest

Share This